دخول 
تسجيل
   
مرحبا بكم في موقع طبيبك, يرجى إستخدام المُنتدى لأسئلتكم و إستفساراتكم لتفادي مشاكل البريد الإلكتروني و لتعم الفائدة.
الإنكريتينات و علاج مرض السكري!

الإنكريتينات (انكريتين)  Incretin هي عبارة عن هرمونات ببتيدية Peptide Hormones  تُفرز من القناة الهضميه بعد إبتلاع وجبة غذائية و تزيد من حفز إفراز الأنسولين المُعتمد على الجلوكوز (السكر). و هرمونات انكريتين الرئيسية التي تم تحديدها حتى الآن هي
 الببتيد شبيه الجلوكاجون-1
 glucagon-like peptide-1 (GLP-1)
و الببتيد المُعتمد على الجلوكوز المُفرز للأنسولين Glucose-Dependent Insulinotropic Peptide (GIP).

تأثير و عمل انكريتين:

  1. كلاهما يُحفز إفراز الأنسولين بطريقة تعتمد على مستوى السكر (الجلوكوز) في الدم و يُحسنان نسخ مورثات الأنسولين و إنتاجه. علاوة على ذلك، أظهرت دراسات سابقة بأنهما يزيدان من كتلة خلايا بيتا في البنكرياس عن طريق تنشيط تكاثرها و كبت استماتتها (موتها) فبالتالي تنشط و تزيد هذه الخلايا المسئولة عن انتاج و إفراز الأنسولين.
  2. تحفيز مُستقبلات Glp-1 يزيد من إفراز الأنسولين ويمنع إفراز هرمون الجلوكاجون الذي يزيد من انتاج الكبد للسكر (الجلوكوز).
  3. تحفيز مُستقبلات Glp-1 يقوم بتأخير افراغ المعدة للأكل مما يُساعد على امتصاص السكر ببطء في الأمعاء.
  4. تحفيز مُستقبلات Glp-1 يقوم بتحسين حساسيه الأنسجة للأنسولين مما يعني دخول أفضل للسكر فيها مما يقلل من مستويات السكر أثناء الصوم و بعد الأكل في الدم في مرضى السكري.
  5. Glp-1 أيضاً يُنشط مناطق في الجهاز العصبي المركزي تتحكم  في الشهية مما يؤدي إلى تثبيط الشهية، والدراسات الطويلة الأجل بأخذ دواء مُحفز لمُستقبلات Glp-1  أظهرت بأنها تُثبط الشهية  و تُقلل من وزن الجسم في مرضى السكري.
  6. في الآونة الأخيرة ، مع نماذج حيوانيه, تُشير الدراسات إلى أن مُحفزات مُستقبلات  Glp-1  يمكن أيضاً أن تُعزز تصريف الجلوكوز في الأنسجة المُحيطية المُستقل عن الأنسولين, أي تُحفز دخول السكر في الأنسجة من دون مُساعدة الأنسولين.
  7. بالإضافة إلى ما ذُكر من دوره في السيطرة على السكر, فإن  مُحفزات مُستقبلات  Glp-1  تلعب دور وقائي (حماية) من آثار الأذية في القلب و الجهاز العصبي عقب إصابة تجريبيه. انظر الرسم التوضيحي التالي.  

تأثير الإنكريتينات  GLP-1 و GIP   قصيرة العمر, ، وذلك بسبب سرعة إنحلالهما بعمل الأنزيم الحال للبروتين proteolytic enzyme   الببتيديز ثنائي الببتيد الرابع  Dipeptidyl Peptidase (DPP)-IV , مما دفع الباحثون إلى إيجاد أدوية علاجيه تمنع DPP-IV  من حل الإنكريتينات ليدوم عملها الذي ذكرناه سابقاً لتحسين مستوى السكر لدى مرضى السكري النوع الثاني Type 2 Diabetes.

 

هو فصيلة جديدة من أدوية مرض السكري المُحفزة لمُستقبلات الببتيد شبيه الجلوكاجون-1
Glucagon-like peptide-1 (GLP-1) Receptor Agonists

و منها فيكتورزا Victoza و الإسم العلمي هو Liraglutide

والذي يُستخدم كذلك لعلاج السمنة, وهو مُصرح به في أمريكا وأوروبا كعلاج للسمنة. والجرعة لعلاج السمنة هي 3 مليجرام يومياً تحقن تحت الجلد كالأنسولين. ويجب التدرج بالجرعة وزيادتها اسبوعياً حتى الوصول للجرعة القصوى, نبدأ ب 0.6 مليجرام في الأسبوع الأول ونزيدها كل اسبوع ب 0.6 مليجرام, يعني الأسبوع الثاني 1.2 والثالث 1.8 والرابع 2.4 والخامس 3 مليجرام ونستمر على 3 مليجرام يومياً.

و الدواء الآخر الجديد و الذي يؤخذ عن طريق الفم يقوم بتثبيط (يمنع عمل) DPP-IV  و بالتالي خفض السكر في الدم و اسمه العلمي Sitagliptin و الاسم التجاري هو Januvia, فهو يُصنف كنوع جديد من أنواع أدوية مرض السكري و التسمية هي مُثبطات انزيم الببتيديز ثنائي الببتيد الرابع   Dipeptidyl Peptidase-IV (DPP-IV) Inhibitors. انظر الرسم التوضيحي التالي.

دكتور خليل اليوسفي-استشاري طب العائلة-الكويت 2017/12/5

 

أعلي الصفحة   إطبع   عودة