طبيبك-بساطة التصميم,غزارة المعلومات!

نأسف لأي خلل في الموقع , جاري تحديث المواضيع وتعديل الموقع
التصنيف: الجهاز التنفسي

اطبع

وباء أنفلونزا الخنازير من الدرجة السادسة ؟؟


أعلنت مؤخرا منظمة الصحة العالمية أن أنفلونزا الخنازير انتقل إلى الدرجة السادسة حسب التصنيف العالمي للأوبئة وهذا لا يعني طبعا أن المرض اليوم أصبح أكثر خطورة من الأمس رغم ان الإعلان يبدو مخيفا لنا,هنا سنستعرض هذا التصنيف واهميته و ماذا يعني ذلك بالضبط.
ما هو الوباء ؟
هو مرض إنتاني معدي جديد ينتشر حول العالم , ومن الأمثلة الحديثة على الوباء مرض الايدز, تنتشر فيروسات الأنفلونزا الفصلية حول العالم وتسبب 250 ألف إلى 500 ألف حالة وفاة سنويا ولكن لا تعتبر الأنفلونزا الفصلية وباء على الرغم أن الفيروسات التي تسببها تتغير من فصل لآخر , ولكن نوع فيروس أنفلونزا الخنازير ( HIN1) هو فيروس مختلف كليا وهي تحمل مورثات من فيروسات أنفلونزا الخنازير HIN1 من أمريكا الشمالية وكذلك مورثات من فيروسات الأنفلونزا البشرية وأنفلونزا الطيور.
لم تصب البشرية مسبقا بهذا الفيروس وهذا يعني أن لا توجد مناعة عند الأشخاص تجاهه ,على الرغم أن بعض الأشخاص الذين ولدوا قبل 1957 أصيبوا بفيروس انسيستور والذي قد يعطي بعض المناعة. ولأن معظم الناس معرضين للإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير وباعتبار انه ينتشر بسهولة من شخص إلى آخر خاصة في التجمعات وفي أجزاء مختلفة من العالم, فقد وصلت أنفلونزا الخنازير إلى حد الوباء PANDEMIC
تحدث أوبئة الأنفلونزا بشكل دوري, و توجد أنواع مختلفة من الفيروسات في الحيوانات خاصة الطيور ولكن القليل منها فقط قادر على الانتقال للإنسان.
مإذا يعني إنذار منظمة الصحة العالمية؟
إعلان منظمة الصحة العالمية أن أنفلونزا الخنازيراصبح وباء عالمي PANDEMIC ,لا يعني أن المرض أصبح أكثر خطورة من ذي قبل , ولكن يعني الإعلان فقط أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن المرض أصبح منتشر عالميا, وعلى الدول التي لم تأخذ احتياطاتها تجاهه بعد أن تبدأ بها فورا .المرض مُنتشر في أمريكا وإعلان منظمة الصحة العالمية لن يغير شيئا لأنهم بالأساس اتخذوا الاحتياطات لخريف 2009-2010 حيث يكثر حدوث الأنفلونزا
لماذا أعلنت منظمة الصحة العالمية عن وباء أنفلونزا الخنازير؟
هناك معايير لدى منظمة الصحة العالمية للإعلان عن الوباء و هي أن الإنتان يجب أن ينتشر محليا في منطقتين جغرافيتين مختلفتين من العالم وهذا حصل من فترة قبل الإعلان الرسمي ولكن قلق المنظمة من أن يفوق تصرف الحكومات المطلوب تجاهه لم يتم اعلان ذلك كي لا يحصل المزيد من الهلع , حيث بدأت بعض البلدان منذ البداية بحظر دخول لحم الخنزير وحتى تم القضاء على الخنازير المحلية وهذه إجراءات مبالغ فيها على الرغم أن أنفلونزا الخنازير تنتقل من شخص لآخر ولا تنتقل بتناول لحم الخنزير والبعض منع السفر أو حدده إلى البلدان التي انتشر فيها المرض ووضع إجراءات الحجر الصحي على القادمين منها ولم يكن ذلك ضروريا وهذا له تأثيرات اقتصادية واجتماعية ولان معظم خبراء الصحة العامة يتوقعون أن وباء الأنفلونزا القادم سيكون أكثر خطورة من أنفلونزا الطيور وأغلب الخطط الحكومية اتخذت إجراءات زائدة لمكافحة أنفلونزا الخنازير والذي هو مرض متوسط الشدة.
إن المعيار ذي الدرجات الست لإعلان الوباء لا يأخذ بعين الاعتبار شدة المرض ولكنه يعتمد على الانتشار الجغرافي للفيروس
مقياس انتشار الوباء:
بالنسبة لمقياس انتشار الوباء حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية يتدرج من 1 حتى 6
* المرحلة الاولى الفيروس في الحيوان ولا يوجد اصابات في الانسان
* المرحلة الثانية فيروس أنفلونزا حيواني سبب مرضا في الانسان
* المرحلة الثالثة حالات متفرقة في مجموعات صغيرة للمرض في الانسان وانتقال من انسان الى انسان ولا تتسبب بحدوث جائحة
* المرحلة الرابعة :خطر الوباء وشيك ولكن غير مؤكد
* المرحلة الخامسة :انتشار المرض من انسان لأخر يحدث في اكثر من منطقتين جغرافيتين في بلد معين من العالم
* المرحلة السادسة :الجائحةاو المرض موجود على الأقل في بلد ثاني آخر.
معيار شدة المرض أو مؤشر شدة الوباء:
طور مركز السيطرة على الأمراض CDC هذا المؤشر الذي يعتمد على شدة المرض أو ما يسمى نسبة الوفيات على الحالات المصابة وهو يبدأ بالدرجة 1 ويتدرج حتى الدرجة 5 ,ومن المبكر جدا معرفة هذه النسبة ولكن أفضل التقييمات انه لا يتعدى 0.1% وهذا يجعل المرض مابين الدرجة 1(أقل درجة ) والدرجة 2 , أما أنفلونزا الخنازير التي حصلت عام 1918 كان الوباء من الدرجة الخامسة بالنسبة لشدة المرض و نسبة الوفاة على عدد الحالات حيث كانت نسبة الوفيات أكثر من 2%
على الرغم أن وباء الأنفلونزا ذو الدرجة 1 غير خطير فان مركز السيطرة على الأمراض يقول انه مع نسبة 0.1% نسبة الوفيات إلى الحالات ستؤدي الى حوالي 90 ألف حالة وفاة في أمريكا إذا لم يكن هناك لقاح متوفر.
هل اصبح أنفلونزا الخنازير اكثر خطورة؟
لا , الى حد بعيد يشابه فيروس أنفلونزا الخنازير الذي ينتشر حول العالم كثيرا فيروس أنفلونزا الخنازير المشاهد في امريكا الشمالية . يقول الخبراء ان المرض متوسط الشدة لان اغلب الحالات واغلب المقبولين بالمستشفيات هم صغار العمر مابين 5-24 سنة ونسبة قليلة من هؤلاء المرضى ماتوا , وعلى الرغم من ان اغلب الذين اصيبوا بالمرض تعافوا تماما فان حالات الوفاة التي تحدث عند الاشخاص الذين كانوا اصحاء تماما مقلقة ولا نستطيع ان نقول ان المرض خفيفاً.
تتعرض فيروسات الأنفلونزا الى طفرات او تغير في بنيتها فقد تصبح اقل خطورة او اكثر خطورة والهاجس الاكبر ان تظهر سلالة جديدة من الفيروس تجمع مابين سرعة انتشار أنفلونزا الخنازير وخطورة أنفلونزا الطيور ولكن هذا الاحتمال ضئيلاً.
و في الحقيقة اصبح العالم الان أكثر أماناً لأن الدول اتخذت احتياطاتها لتقليل حدوث وباء أنفلونزا الخنازير.

مإذا علي أن افعل الآن بعد أن أعلن ارتفاع في درجة الوباء إلى 6 ؟
من المناسب الان ان تعرف ما هي الاحتياطات التي تمت على مستوى البلد والسلطات.
متى ينتهي هذا الوباء؟
تنتهي معظم الاوبئة عندما يصبح عدد كاف من الناس منيعين او لديهم مناعة اما بسبب نجاتهم من المرض او اخذهم اللقاح و أغلبية الاوبئة الماضية استمرت 2-3 سنوات ولكن هذه الايام ربما تكون فترة الوباء اقصر , وذلك بسبب قدرة العالم على تصنيع وانتاج لقاح الأنفلونزا ولان الفيروس الحالي تم معرفته وعزله والمخابر الان تسعى لانتاج اللقاح , ومن الممكن ان انتاج اللقاح الفعال سيقصر فترة الوباء الحالي وعندما يحصل ذلك فان فيروس أنفلونزا الخنازير لن يختفي كفيروس ولكن يبقى في المحيط كأحد فيروسات الأنفلونزا.
مإذا تعمل الدول والحكومات الان لمواجهة الوباء ؟
الوقاية لابطاء انتشار المرض الوبائي , لا يوجد طريقة مثلى لمنع انتشار جائحة الأنفلونزا او الوباء المستوطن او الوباء العالمي ,وهناك استجابات قوية وخاصة من الدول المتقدمة كامريكا لمواجهة الوباء وفي بعض البلدان يكون العامل المادي عائقا ويتركز النشاط الان للتقليل من العدوى وانتاج اللقاح المناسب وبعد انتاج اللقاح يأتي دور الجامعات والمعاهد الصحية لاختباره على المتطوعين من البشر لمعرفة فعاليته وامانه ومن ثم اعطاء اللقاح لبعض الفئات الاكثر تعرضا في البداية ومن ثم على المستوى العام.
اوبئة الأنفلونزا حدثت في الماضي عدة مرات:
تأتي الاوبئة على شكل موجات وتميل للاختفاء ثم الظهور كل 2-3 سنوات, واحيانا تكون الموجة الاولى خفيفة وتكون الثانية خطيرة و هذا ماحدث في عام 1918-1919 وهذا ما يجعل خبراء الصحة متيقظين وقلقين من هذا الاحتمال
الأنفلونزا الاسبانية قتلت 40-50 مليون عام 1918
الأنفلونزا الاسيوية قتلت 2 مليون عام1957
أنفلونزا هونغ كونغ عام 1968 قتلت 1 مليون
يحدث وباء الأنفلونزا عندما تنشأ سلالة جديدة من الفيروس وهذا يعني ان الانسان لايملك مناعة تجاهها, ينتشر الفيروس بسهولة من شخص لاخر بالعطاس او السعال ويسبب الفيروس مرضا خطيرا على مستوى العالم وحسب الاوبئة السابقة يحتاج المرض من 6- شهور حتى يصل كل انحاء العالم وبعض الخبراء يعتقدون ان الأنفلونزا تنتشر بسرعة أكبر.
كم سيموت من الناس في هذه الأوبئة تعتمد على:
* عدد الناس المصابين.
* هشاشة المرضى المصابين.
* شدة المرض.
الخطوات الوقائية الاخرى:
* اغسل يديك بشكل متكرر بالصابون والماء.
* وإذا لم يتوفر استخدم المنظفات والمطهرات والجل المعتمد على الكحول وإذا استخدمت الجل افرك يديك حتى يجفا.
* تجنب لمس الفم والانف والعينين مالم تغسل يديك بالماء والصابون.
* عند العطاس او السعال غط فمك وانفك بالمحارم ثم ارمه في القمامة ثم اغسل يديك بعدها.
* تجنب الاماكن المزدحمة قدر الامكان.
* والزم البيت إذا أحسست باعراض المرض.
* وحسب شدة العدوى يمكن لبس الكمامات او اقنعة الوجه إذا كان عليك أن تذهب لاماكن مزدحمة أو لتماس أقل من 6 أقدام مع الآخرين البس الكمامة أو قناع الوجه إذا كنت على تماس مع مُصاب بالمرض.
إذا كنت في بلد فيه حالات مثبتة من أنفلونزا الخنازير وظهرت لديك أعراض الأنفلونزا
* الزم البيت وبعيدا عن باقي أفراد الأسرة طوال فترة العدوى وتستمر حتى سبعة أيام بعد بدء المرض أو يوم بعد زوال الاعراض أيهما أطول.
* راجع طبيبك بالهاتف قبل الذهاب للمستشفى أو العيادة.
* إذا كان لديك أعراض شديدة مثل صعوبة التنفس عنده يمكن طلب المساعدة العاجلة.
* البس كمامة الوجه إذا دخلت ضمن الحشود وفي حال عدم توفرها لديك غط أنفك وفمك بمنشفة أو منديل عندما تعطس أو تسعل واعتمد على شخص واحد فقط للعناية بك للتقليل من فرص نقل المرض للآخرين.
طلب المساعدة الطبية العاجلة في حال:
* صعوبة التنفس
* ألم في الصدر أو البطن
* دوخة مفاجئة
* تخليط و إقياء شديدة
الأدوية المضادة للفيروسات للعلاج والوقاية:
عند توفر الدواء المضاد للفيروسات يساعد سواء للوقاية أو العلاج من الأنفلونزا وهذه الأدوية قد تكون حبوب أو سائل أو استنشاق ومُرخصة للإستعمال على الرغم من أن بعض الفيروسات مُقاومة لها.
والأدوية هي تاميفلو Tamiflu أو الإسم العلمي اوسيلتاميفير  Oseltamivir
وريلينزا Relenz أو الإسم العلمي زاناميفير zanamivir
إذا كنت بالفعل مريضاً ولم يمض على الأعراض أكثر من 48 ساعة قد يساعد مُضاد الفيروسات في
* جعلك تتحسن بسرعة
* يمنع من تطور المرض للأسوأ ويقيك من الإختلاطات الخطيرة
إذا تعرضت لمرض بالأنفلونزا تناول هذه الأدوية قد يكون فعالاً 70-90% في منع المرض.

دكتور محسن علي جنيدي - حمص - سوريا

 

اطبع
صفحة: 1

الغلوفلوزينز Gliflozins

الغلوفلوزينز Gliflozins أدوية ضد مرض السكري تعمل بآلية أخرى لخفض مستوى السكر في الدم ...الموضوع

آلآم أسفل الظهر

معلومات تفيدك عن الكوليستيرول...المقال

إنفتاق غضروف ما بين فقران العمود الفقاري

إنفتاق غضروف ما بين الفقرات (الديسك) ....الموضوع

النقرس Gout

مقال عن دآء الملوك النقرس......الموضوع

جداول القيّم الغذائية

الجداول تحتوي محتوى السعرات الحرارية و القيم الغذائية لأكثر من 5000 صنف من الأطعمة تصفح الجداول

Food Nutritional Values

Tables contain calories content and nutritional values of food items...The Tables

قاموس طبيبك الطبي

قاموس-مُعجم-للمُفردات الطبية,عربي-إنجليزي-فرنسي لأكثر من 120000 كلمة و المزيد مستقبلاً...القاموس

Dermatology Atlas

Clinical Dermatology Atlas In English....Click Here