التصنيف: المسالك البولية

اطبع

مُقدمة للضعف الجنسي و أسبابه


التعريف:
العنانة أوالضعف الجنسي Impotence تعبير مُبهم ويعطي إنطباعا سلبياً و لذلك يُطلق عليه حديثا  : سوء وظيفة الإنتصاب  Erection Dysfunction,  و هو عدم القدرة على إنجاز أو المحافظة على إنتصاب كاف لأدآء عملية جنسية مُرضية.
ومن الطبيعي أن تتناقص القدرة الجنسية مع تقدم العمر في الأشخاص الأصحآء فيُصبح الإنتصاب أقل صلابة و الفترة بين الإنتصاب والتحريض أطول والقذف أقل كمية وإندفاعاً وكذلك فترة العناد بين انتصابين تطول (في الشباب يُمكن أن يحصل الإنتصاب ثم القذف ثم يمكن أن يحصل إنتصاب مرة أخرى, أما في الأكبر سناً يتأخر حدوث الإنتصاب للمرة الثانية لعشرة دقائق أو أكثر وهذه الفترة طبعاً تزيد عند الأكبر إلى نصف ساعة أو ساعة وهذه الفترة هي ما يُدعى فترة العناد بين الإنتصابين).
ويحدث أيضاً نقصاً في مستويات التستستيرون Testosterone في الرجال مع تقدم العمر وهذا يُساهم في الضعف الجنسي , حوالي نصف الرجال بعد سن الأربعين يُعانوا من سوء وظيفة الإتصاب بدرجات مُختلفة وأكثر من نصف المُصابين لديهم ضعفاً متوسطاً أو كاملاً , و 90 % من الرجال المُصابين لم يلجأوا للعلاج و أن المشاكل العاطفية والإنعزال و الإكتئآب و فقد الثقة بالنفس والقلق الزآئد التي يُمكن أن تحدث بين الشريكين نتيجة للضعف الجنسي تجعله مُشكلة مُهمة يجب علاجها! 

 

أغلب الرجال يحصل لديهم ضعف جنسي عابر وينجم غالباً من الشدة والتعب والقلق وشرب الكحول الزائد وهذا لا يدعو للقلق, والقلق قد يُولد مشكلة أكثر إزماناً هي خوف الفشل وحتى 20 سنة ماضية كان يُعتبر أن سبب الضعف الجنسي نفسي فقط ولكن الآن نعرف أن العامل الفيزيولوجي هو السبب في 75 % من الحالات, وعلى العموم أغلب الرجال المُصابين بالعنانة يشترك لديهم العاملين. تزداد نسبة حدوث الضعف الجنسي مع تقدم العمر ولكنه ليس نتيجة حتمية لتقدم العمر وأن المشاكل العاطفية والإنعزال التي يُمكن أن تحدث بين الشريكين و ترّافق الإكتئآب وفقد الثقة بالنفس والقلق الزائد نتيجة لذلك تجعله مُشكلة مُستعصية مُهمة لها تأثير سلبي على حياة الفرد و العائلة و يجب علاجها.

انقر الصورة للتكبير

رسم توضيحي لتركيبة القضيب الذكري.


آلية الإنتصاب:
 إنتصآب القضيب هو حدث وعائي عصبي ويتأثر بالعوامل النفسية والهرمونية , والإنتصاب عملية مُعقدة جداً تتداخل فيها عمل الدماغ والجملة العصبية و الهرمونات والأوعية الدموية وأي خلل في ذلك يؤثر سلباً على الإنتصاب, وقد عُرف اخيراً أن الضعف الجنسي قد يكون علامة صامتة على إمكانية حدوث مرض القلب الوعائي لاحقاً.
كيف يحصل الإنتصاب؟
 يأتي تعصيب القضيب من الأعصاب الذاتية والجسمية وفي الحوض تنشأ الأعصاب الودية Sympathetic ونظيرة الودية  Para-Sympathetic من أعصاب الجسم الكهفي والجسم الأسفنجي وحشفة القضيب لتنظم جريان الدم خلال الإنتصاب, العصب الاستحيائي والمُكون الجسمي المسؤول عن إحساس القضيب وتقلص وإرتخآء العضلات الكهفية البصلية والكهفية المحيطية التي تحيط بالقضيب.

انقر الصورة للتكبير

رسم توضيحي للأعصاب التي تُغذي القضيب الذكري, الأعصاب الودية و اللاودية هي جزء من الجهاز العصبي المُستقل.

الاتصال الجنسي أوالعادة السرية يحرضان المنعكس البصلي الكهفي ويؤدي التحريض الجنسي إلى إنطلاق الشحنات العصبية التي تحرر النواقل العصبية من النهايات العصبية في الجسم الكهفي والعوامل المُرخية من الخلايا البطانية في القضيب مُؤدية الى إرتخآء في العضلات الملساء في الشرايين والشُرينات المُغذية للنسيج المُنتعظ وبالنتيجة هناك زيادة عدة أضعاف في جريان الدم , وبشكل مُرافق هناك إرتخآء في العضلات الملساء في أشباه الجيوب ضمن الجسم الكهفي مُسهلة الإمتلاء السريع وتمدد الجهاز الكهفي وبالنتيجة الضفائر الوريدية الواقعة بين أشباه الجيوب واللفافة الصلبة المغطية للقضيب تنضغط مُؤدية لإنغلاق كامل للعود الوريدي, هذه الحدثيات تحجز الدم ضمن الجسم الكهفي للقضيب وتحول القضيب من الإرتخآء إلى الإنتصاب وبذلك يرتفع الضغط داخل الجسم الكهفي الى 100 مم زئبق في وضعية الإنتصاب وعند القذف يصل الضغط داخل الجسم الكهفي في القضيب الى مئات من المم زئبق (طور الإنتصاب القاسي وخلال هذا الطور يتوقف التدفق الدموي والعود الوريدي.

انقر الصورة للتكبير

مقطع عرضي للقضيب الذكري يُبين الجسم الإسفنجي و الجسم الكهفي.

انقر الصورة للتكبير

رسم توضيحي يُبين الأوعية الدموية التي تُغذي القضيب و الأوردة الدموية التي تُخلي القضيب من الدم.

يتحرر أوكسيد النتروجين (نتريك أوكسيد) Nitric Oxide من النواقل العصبية اللاأدرينالية واللاكولينرجية وبطانة الأوعية الدموية, و هو الناقل العصبي الرئيسي لأجل إنتصاب القضيب.
في داخل العضلات يُفعّل أوكسيد النتروجين الغوانيليل سيكلاز والتي ترفع من التراكيز داخل الخلوية ل غوانوزين مونوفوسفات الحلقي cGMP  والذي بدوره يُفعّل بروتين كيناز مُعين والذي يؤدي الى إنفتاح أقنية البوتاسيوم و زيادة الإستقطاب ويسبب تشظي الكالسيوم داخل الخلايا وتحصّر دخول الكالسيوم وبالنتيجة لهذا الهبوط في الكالسيوم في العصارة الخلوية يحدث إرتخاء الخلايا الملسآء وبالتالي الإنتصاب.
ويحصل إرتخاء القضيب أو زوال الإنتصاب عند توقف تحرر النواقل العصبية للإنتصاب وعندما يحصل تدرك للناقل الثاني ال cGMP إلى غوانوزين وحيد الفوسفات GMP بواسطة أنزيم الفوسفودياستيراز 5 Phosphodiesterase 5 أو بسبب الإفراز الودي الحاصل أثناء القذف. 

انقر الصورة للتكبير

رسم توضيحي لطريقة عمل نيتريك أوكسيد. 


عوامل الخطورة:
· التقدم بالعمر من عوامل الخطورة 80% من الرجال فوق 75 لديهم ضعف جنسي.
·  مرض السكري يزيد الخطورة بنسبة 169%.
·  التدخين يزيد الخطورة بنسبة 74%.
·  البدانة يزيد الخطورة بنسبة 60%.
·  إرتفاع الضغط يزيد الخطورة بنسبة 56%.

 الضعف الجنسي وأمراض القلب:
 الأبحاث الحديثة أظهرت أن الضعف الجنسي قد يكون علامة إنذارية مُهمة على أمراض القلب.
· في دراسة عام 2006 وجد أن الضعف الجنسي علامة تنبؤية هامة على أمراض القلب أكثر من التدخين والقصة العائلية ومستويات الكولسترول والضغط الدموي.
· المرضى الذين لديهم ضعف جنسي لديهم إحتمال أكبر لحدوث خناق الصدر (الذبحة الصدرية) Angina Pectoris ونوب القلب Myocardial Infarction والسكتات الدماغية Strokes.
· مرضى الضعف الجنسي لديهم خطر أكثر ب 46% من غيرهم لحدوث أمراض القلب.
· يجب سؤال الرجال عن الضعف الجنسي لمعرفة من لديه خطورة حدوث مرض القلب و مرضى الضعف الجنسي و يجب ان يُقيّموا قلبياً بشكل كامل.
· يُعتبر الضعف الجنسي عامل خطورة رغم أن المريض ليس لديه مرض قلبي حالياً.
 
السير والإنذار:
·   قد يكون الضعف الجنسي مُشكلة عابرة  وهو غالباً ليس مُشكلة خطيرة.
·   أما اذا استمر الضعف الجنسي فيمكن أن تكون الآثار النفسية والعاطفية والجسدية له كبيرة ومهمة وقد تؤدي إلى آثار كارثية على العلاقات الزوجية و يسبب إكتئآباً شديداً
·  وقد يصبح مُزمنا إذا لم يُعالج.
· وقد يكون الضعف الجنسي المُستمر عرضاً لمشكلة طبية خطيرة مثل أمراض القلب والسكري وإرتفاع الضغط الدموي وإضطرابات النوم والمشاكل الوعائية.

 أسباب الضعف الجنسي:
تنقسم إلى أسباب عضوية و نفسية و مُختلطة.
العضوية عصبية و هرمونيةو شريانية و وريدية كهفية أو محُرضة بالأدوية و مُختلطة نفسية وعضوية معاً.
النفسية:في السابق أغلب حالات الضعف الجنسي كانت تعزى لأسباب نفسية أما الآن فقد أصبحت غالبية الحالات لها أسباب عضوية :
1. التدخين:
التدخين قد يُحرض على التقبض الوعائي في القضيب والتسرب الوريدي Venous Leak بسبب تأثيره المُقلص على العضلات الكهفية الملسآء فهو يُساهم في حدوث الضعف الجنسي بسبب زيادة التأثيرات الأخرى التي تُصيب الأوعية الدموية المُتضمنة إرتفاع الضغط الدموي وتصلب الشرايين. وفي دراسة اجريت من أجل ذلك وجد أن الاشخاص المُدخنين مُعرضون أكثر من غيرهم من غير المُدخنين بنسبة حوالي 39% وبالتالي إيقاف التدخين يساعد في تحسن الضعف الجنسي.
 2. الكحول:
أيضاً من المُتهمين بإحداث الضعف الجنسي.
3. التعرض للمواد الشبيهة بالاستروجين:
كالتعرض للمُبيدات الحشرية دي دي تي وأيضاً تُسبب نقصاً في تعداد الحيوانات المنوية وضعفاً في حركتها.
4. نقص الإنتصاب المتكرر :
قلة تكرر الإنتصاب يحرم القضيب من الدم الغني بالاُوكسجين وبالتالي يزداد تكون الكولاجين والنسيج الليفي ويتدخل بعملية الإنتصاب ويبدو أن الإنتصاب الصباحي أو أثناء النوم هو آلية للوقاية الطبيعية.
5. عصبية :
السكتة الدماغية وتأذي النخاع الشوكي و إعتلال الشبكية السكري كلها تُسبب نقص في الشحنات العصبية أو إضطراب نقلها.
6. الهرمونية نقص الإقناد Hypogonadism وفرط البرولاكتينيميا Hyperprolactinaemia.
7. وعائية:
التصلب الشرياني وإرتفاع الضغط وتأذي العود الوريدي أو الشرياني ,العوامل الوعائية تسبب ضعف الإنتصاب ومن عوامل الخطورة الشائعة التي تترافق مع نقص تروية شريانية للقضيب مُعممة تتضمن تدخين السجائر و مرض السكري وتشعيع الحوض (العلاج بالأشعة). والتضيق البؤري للشريان القضيبي المُشترك غالباً يحدث في الرجال الذين عانوا من رض مُغلق في منطقة الحوض أو رض في منطقة العجان , مثل حوادث الدراجات. وعدم الإنغلاق الوريدي بشكل جيد خلال الإنتصاب (سوء وظيفة الإنغلاق الوريدي يمكن أن تُسبب في سوء وظيفة الإنتصاب وهذا يمكن أن يحدث بسبب تغيرات تنكسية ( داء بيروني وتقدم العمر والداء السكري ) أو أذيات رضية كسر القضيب الذي يُصيب اللفافة البيضاء والتغيرات البنيوية في الجسم الكهفي الأملس والبطانة الوعائية.
8. تقدم العمر:
ومن الطبيعي أن تتناقص القدرة الجنسية مع تقدم العمر في الأشخاص الأصحآء فيُصبح أقل صلابة و الفترة بين الإنتصاب والتحريض أطول والقذف أقل كمية واندفاعاً وكذلك فترة العناد بين إنتصابين تطول ويحدث أيضاً نقصاً في مستويات التستستيرون في الرجال مع تقدم العمر يُساهم في الضعف الجنسي.
9. السكري:
حوالي 50% من مرضى السكري يعانون من الضعف الجنسي حيث يؤثر المرض على الأوعية الدموية الدقيقة ويُؤثر أيضاً على النقل العصبي.
10. القصور الكلوي:
يترافق القصور الكلوي (الفشل الكلوي) مع الضعف الجنسي ونقص الليبيدو (الدافع الجنسي) والعقم.
11.الرجال الذين لديهم خُناق صدر (الذبحة الصدرية) أو قصور القلب لديهم ضعف جنسي بسبب القلق والإكتئآب أو القصور الشرياني القضيبي المُرافق, و نظراً لنقص الليبيدو (الدافع الجنسي) والتثبيط الزائد وتأذي تحرر اكسيد النترات, يحدث الضعف الجنسي بصورة تدريجية على مدى سنين في الحالات العضوية وإذا استمر الضعف الجنسي لفترة اكثر من 3 شهور بدون سبب واضح من حادث نفسي أو صدمة عاطفية أو أدوية أو كحول أو امراض مُرافقة عندها يجب مُراجعة أخصائي المسالك البولية.
 
الأدوية التي تُسبب ضعفاً جنسياً:
هناك أدوية كثيرة تُسبب الضعف الجنسي:
تتدخل النواقل العصبية من سيروتونين Serotonin ونور أدرينالين Noradrenaline و دوبامين Dopamine في الوظيفة الجنسية ويمكن أن تتأثر بالأدوية التي تعتمد في عملها بالتأثير على هذه العوامل مثل:
1.    الأدوية المُضادة للنفاس (الذُهان) Psychosis, الحالات التي تُعاني من الهلوسة و التوهمات و إضطرابات التفكير مثلما يحدث في حالات إنفصام العقل (الشخصية).
2.    مضادات الإكتئآب.
3.    أدوية خفض ضغط الدم التي تعمل مركزياً على المخ و تُسبب نقص تروية شريانية.
4.    حاصرات بيتا Beta Blockers يمكن أن تؤثر بتحريض فعالية مُستقبلات ألفا 1 الادرينرجية في القضيب Adrenergic Alpha 1 Receptors.
5.    المدرات التيازيدية Thiazide Diuretics قد تُسبب الضعف الجنسي بآليات غير معروفة.
6.    السبيرنولاكتون Spironolactone يُمكن أن يُسبب ضعفاً جنسياً بالإضافة إلى نقص في الشهية الجنسية وتثدي الرجل Gynaecomastia.
7.    الإستروجين والأدوية ذات التأثير المُضاد للإستروجين مثل الكيتوكونازول Ketoconazole.
8.    التعرض للمواد الشبيهة بالإستروجين كالتعرض للمُبيدات الحشرية دي دي تي وأيضاً تسبب نقصاً في تعداد الحيوانات المنوية وضعفا في حركتها.
9.    السيميتيدين Cimetidine يُسبب نقصاً في الشهية الجنسية وضعف الوظيفة الجنسية ويعمل كمُضاد للأندروجين Androgen (هرمون الذكورة).

انقر الصورة للتكبير

رسم توضيحي لشرايين القضيب الذكري.

انقر الصورة للتكبير

رسم توضيحي لأوردة القضيب الذكري.

 

 الأسباب النفسية ونمط الحياة

في العقود الماضية تغير التركيز في أسباب العنانة حيث كانت أكثر الأسباب في الماضي تعزى للعوامل النفسية اما الان فيرى الباحثين أن 85% من أسباب الضعف الجنسي يمكن أن نعزوه إلى أسباب عضوية أو طبية وفقط 15% يكون السبب نفسيا وفي كثير من الاحيان لا نستطيع ان نعرف هل السبب عضوي او نفسي او السببين معا ومما يساعد في التمييز بينهما :
1. أغلب الرجال يحصل لديهم ضعف جنسي عابر   وينجم غالبا من الشدة والتعب والقلق وشرب الكحول الزائد وهذا لا يدعو للقلق.
2. الضعف الجنسي العضوي يمكن ان يكون سببه أسباب طبية داخلية (السكري وارتفاع الضغط الدموي )أو أسباب خارجية (جراحة رضوض أدوية ).
3. الضعف الجنسي المسبب بأسباب طبية يتطور بشكل تدريجي ومُستمر خلال فترة من الزمن.
4. إذا استمر الضعف الجنسي أكثر من 3 شهور ولم يكن بسبب رض نفسي أو حادث نفسي او استعمال دواء أو كحول أو حالة طبية معروفة عندها يحتاج إلى استشارة طبية من طبيب أخصائي مسالك بولية مُتخصص في الضعف الجنسي.
5. الضعف الجنسي النفسي المنشأ يتطور بسرعة وعادة يرتبط بحدث طارئ والمريض يحصل لديه انتصاب في بعض الحالات ولا يحصل أحياناً.
6. وجود الانتصاب الصباحي عادة يكون السبب في الضعف الجنسي نفسيا اكثر منه جسدياً.
في الحقيقة كل حالة ضعف جنسي هناك مسائل عاطفية تلعب دورا وتؤثر بشدة على نفسية المصاب وفقدان الثقة بنفسه وتسبب اضطرابا في علاقاته العاطفية.
الشعور السلبي يمكن أن يفاقم الضعف الجنسي حتى المسبب منه بأسباب عضوية والتي عولجت بنجاح كثير منهم يلقون باللوم على أنفسهم في الضعف الجنسي حتى لو كان السبب جسديا ليس لهم فيه دور  والقلق قد يولد مشكلة أكثر ازمانا هي خوف الفشل وحتى 20 سنة ماضية كان يعتبر ان سبب الضعف الجنسي نفسي فقط ولكن الان نعرف ان العامل الفيزيولوجي هو السبب في 75 % من الحالات وعلى العموم أغلب الرجال المُصابين بالعنانة يشترك لديهم العاملين. 
ما الاسباب النفسية للضعف الجنسي؟
1-  القلق:
 له نتائج نفسية وعضوية تسبب الضعف الجنسي   وهو من اهم اسباب الضعف الجنسي النفسية المنشأ والاهتمام الزائد بالانجاز الجنسي يسبب ما يسمى بقلق الانجاز او قلق شهر العسل وقد يسبب الخوف الشديد من الفشل وقد يسبب حلقة معيبة من الضعف الجنسي المُزمن حيث يقوم الدماغ بافراز نواقل عصبية تقبض العضلات الملساء في القضيب والجسم الكهفي وهذا التقبض ينقص الدم الداخل للقضيب ويزيد من الدم الخارج حتى في الاحداث النفسية الخفيفة يمكن ان تتسبب في افراز هذه المواد.
2-  الإكتئآب:
يترافق الاكتئاب مع الضعف الجنسي و 82% من مالذين يعانون من الضعف الجنسي لديهم درجة من الاكتئاب والاكتئاب يمكن أن يُسبب نقصاً في الرغبة الجنسية ولا ندري أيها يسبق الضعف الجنسي أم الاكتئاب.
3- المشكلات الزوجية:
المشاكل في العلاقات مع الشريك لها تأثير مباشر على الوظيفة الجنسية ان شريكة الرجل الضعيف جنسيا قد تشعر بأنها غير مرغوبة أو غير جذابة إذا لم يصارحها الرجل بقلقه واكتئابه و بالحقيقة كلا الشريكين يشعران بالذنب لاجل ذلك , و ينشأ شعور من الغضب والتوتر بين الشريكين اللذين لا يناقشون المشاكل الجنسية والعاطفية معا وقد تكون صعبة جدا للرجل ان يقوم بالفعل الجنسي على مما يرام إذا كان الشريكين لديهما مشاعر سلبية تجاه بعضهما.
4- القضايا الاقتصادية و الاجتماعية:
إن خسارة العمل أو الدخل المادي السيئ أو التعليم المتدني يزيد من حدوث الضعف الجنسي.

دكتور محسن جنيدي-ماجيستير باطنية-حمص-سوريا

 

اطبع
صفحة: 1

ساكيندا Saxenda و فيكتوزا Victoza

ساكيندا يُستخدم لعلاج السُمنة و الثاني لعلاج مرض السكري, مُختصر مُفيد بالفرق بين الدوآئين ....الموضوع

إنفصال المشيمة المُبكر

مقال مُختصر عن إنفصال المشيمة أثناء الحمل و أنواعه.....الموضوع

تحليل الغازات في الدم الشرياني

يحتاج الأطباء أحياناً لعمل تحليل لغازات الدم بعينة تؤخذ من شريان, فما هي الغازات و النسب الطبيعية...الموضوع

الغلوفلوزينز Gliflozins

الغلوفلوزينز Gliflozins أدوية ضد مرض السكري تعمل بآلية أخرى لخفض مستوى السكر في الدم ...الموضوع

جداول القيّم الغذائية

الجداول تحتوي محتوى السعرات الحرارية و القيم الغذائية لأكثر من 5000 صنف من الأطعمة تصفح الجداول

Food Nutritional Values

Tables contain calories content and nutritional values of food items...The Tables

قاموس طبيبك الطبي

قاموس-مُعجم-للمُفردات الطبية,عربي-إنجليزي-فرنسي لأكثر من 120000 كلمة و المزيد مستقبلاً...القاموس

النقرس Gout

مقال عن دآء الملوك النقرس......الموضوع

Paracetamol Poisoning

A brief article about Paracetamol poisoning, mechanism and It's effects on human body with illustrations.......Read Article

Dermatology Atlas

Clinical Dermatology Atlas In English....Click Here