التصنيف: الجهاز التنفسي

اطبع

الإلتهاب الرئوي Pneumonia


تعريفه
الإلتهاب الرئوي هو التهاب يحصل في جزء من الرئة بسبب وصول ميكروب معين عادة يكون نوع من أنواع البكتيريا إلى هذا الجزء من الرئة.

أعراضه
الإلتهاب الرئوي عادة يظهر على شكل ارتفاع في درجة الحرارة، إعياء عام، كحة في الغالب تكون مصاحبة لبلغم، عادة يكون لونه أصفر غامق أو أخضر، وفي بعض الأحيان قد يكون هناك ألم في أحد جنبي الصدر ويزيد هذا الألم عند أخذ نفس عميق، ولكن يجب التنبيه أن ليست كل من لديه الأعراض المذكورة يكون بالضرورة أنه مصاب بالتهاب رئوي، لأن التهاب القصبة والشعب الهوائية قد يكون له نفس الأعراض.

أسبابه
الإلتهاب الرئوي قد يحصل لشخص سليم، بدون أي أسباب أو مقدمات، ولكن هناك بعض الفئات من الناس الذين تزيد عندهم احتمال الإصابة بالإلتهاب الرئوي وهم :

  • كبار السن.
  • الناس الذين لديهم نقص في المناعة لأي سبب كان.
  • الذين عندهم صعوبة في البلع، بحيث يحصل لهم إفرازات الفم، أو حتى الأكل قد يتجه إلى القصبة الهوائية والرئتين بطريق الخطأ فتسبب الإلتهاب الرئوي.

كيفية تشخيصه
عادة تكون أعراض الإلتهاب الرئوي واضحة نوعا ما سواء عند أخذ التاريخ المرضي أو الفحص السريري بواسطة السماعة، ولكن لكي يتم تشخيص الإلتهاب الرئوي بصورة دقيقة، يجب عمل أشعة للصدر بحيث يمكن تشخيص الإلتهاب الرئوي وتحديد مدى انتشاره.
و بعد تشخيص الإلتهاب الرئوي قد يحتاج المريض إلى عمل فحوصات معينة لتحديد نوعية الميكروب المسبب لهذا الإلتهاب، وهذه الفحوصات تشمل: ( عمل زراعة مخبرية لعينة من البلغم أو الدم )، ولكن ليس كل المرضى يحتاجون لهذه الفحوصات.

 

 

صورة أشعة لإلتهاب رئوي في الرئة اليمين (السهم الأحمر).

 

صورة مجهرية لصبغة جرام Gram Stain لعينة بلغم
تبدو البكتيريا في هذه العينة كعصيات حمراء (السهم الأسود).

كيفية علاجه
يعتبر المضاد الحيوي من أهم الطرق العلاجية، عند تشخيص الإلتهاب الرئوي، و المضاد الحيوي يجب أخذه حسب تعليمات الطبيب، ، ويجب أخذ العلاج لفترة كافية عادة تكون لمدة
10 أيام إلى أسبوعين على الأقل. وهناك اعتقاد خاطىء بأنه يجب على المريض المصاب بالتهاب رئوي الدخول إلى المستشفى لأخذ المضاد الحيوي عن طريق الوريد، ولكن في الحقيقة نسبة كبيرة من المرضى يمكن علاجهم في البيت باستخدام مضاد حيوي عن طريق الفم.
وأيضا يجب على المريض أخذ سوائل كافية، ومخفض لدرجة الحرارة بالإضافة للمضاد الحيوي. وتكون الاستجابة للعلاج عادة تدريجية بحيث يشعر المريض بتحسن خلال 3 أو 4 أيام وليس بشكل فوري، وفي حالة أخذ العلاج بشكل سليم تكون نسبة الشفاء من الإلتهاب الرئوي
100 %، وعادة لا تتكرر هذه المشكلة.

مضاعفاته
في غالبية حالات الإلتهابات الرئوية، خصوصا عند الناس الأصحاء لا يوجد أي مضاعفات كثيرة، ولكن في بعض الناس قد يؤدي الإلتهاب الرئوي إلى تجمع سائل في الفراغ ما بين الرئة والقفص الصدري أو ما يسمى بالانسكاب البلوري، وهذه الحالة قد تتطلب سحب هذا السائل باستخدام أنبوب خاص لذلك.

الدكتور ناصر بهبهابي استشاري الأمراض الصدرية - الكويت

 

اطبع
صفحة: 1

ساكيندا Saxenda و فيكتوزا Victoza

ساكيندا يُستخدم لعلاج السُمنة و الثاني لعلاج مرض السكري, مُختصر مُفيد بالفرق بين الدوآئين ....الموضوع

إنفصال المشيمة المُبكر

مقال مُختصر عن إنفصال المشيمة أثناء الحمل و أنواعه.....الموضوع

تحليل الغازات في الدم الشرياني

يحتاج الأطباء أحياناً لعمل تحليل لغازات الدم بعينة تؤخذ من شريان, فما هي الغازات و النسب الطبيعية...الموضوع

الغلوفلوزينز Gliflozins

الغلوفلوزينز Gliflozins أدوية ضد مرض السكري تعمل بآلية أخرى لخفض مستوى السكر في الدم ...الموضوع

جداول القيّم الغذائية

الجداول تحتوي محتوى السعرات الحرارية و القيم الغذائية لأكثر من 5000 صنف من الأطعمة تصفح الجداول

Food Nutritional Values

Tables contain calories content and nutritional values of food items...The Tables

قاموس طبيبك الطبي

قاموس-مُعجم-للمُفردات الطبية,عربي-إنجليزي-فرنسي لأكثر من 120000 كلمة و المزيد مستقبلاً...القاموس

النقرس Gout

مقال عن دآء الملوك النقرس......الموضوع

Paracetamol Poisoning

A brief article about Paracetamol poisoning, mechanism and It's effects on human body with illustrations.......Read Article

Dermatology Atlas

Clinical Dermatology Atlas In English....Click Here